كتاب نظرية الإدارة تفكير تأملي: إضافة للمكتبة العربية الإدارية ومن مؤلف له باع طويل في علم الإدارة


قد المؤلف الأستاذ الدكتور نعمة عباس الخفاجي، للمكتبة العربية وتحديداً الإدارية كتاب ثري تخصصي شامل، حمل عنوان: "نظرية الإدارة تفكير تأملي" تكمن أهمية هذا المنجز لما احتواه من مضامين ومعلومات عملية وحديثة، فضلاً عن التخصص العملي لمؤلفه الحاصل على شهادة الدكتوراه في فلسفة إدارة الأعمال من جامعة بغداد، وأستاذ في الإدارة الاستراتيجية، أيضاً هو نشر سبعين بحثاً في دوريات متنوعة وشارك في ثلاثين مؤتمراً وحلقة نقاش علمي، فضلاً عن تأليف عشرة كتب في الفكر الاستراتيجي والفكر الإداري والفكر التنظيمي، ودّرس خمسة وعشرين مساقاً لطلبة الدراسات العليا (دكتوراه وماجستير ودبلوم عالي) وهو خبيراً للتدريب في مجال إدارة الاستراتيجيات وإدارة المنظمات المعاصرة. أمام هذا المد من الخبرات العلمية التخصصية جاء هذا الكتاب الذي ضم بين دفتيه تسعة فصول من أهمها: " تأملات في جذور الإطار المفاهيمي لنظرية الإدارة" وفصل آخر: " تأملات في فكر نظرية الإدارة " وفصل ثالث: "تأملات في حقل نظرية الإدارة". وفصل: "تأملات في أدوات نظرية الإدارة" وخلاله ناقش ستة مواضيع فرعية الأول منها "جوهر التأملات في أدوات نظرية الإدارة" والثاني "تأملات في أفكار نظرية الإدارة" والثالث: "تأملات في مفاهيم نظرية الإدارة" والرابع "تأملات في افتراضات نظرية الإدارة" والخامس " تأملات في فلسفات نظرية الإدارة" والسادس " تأملات في آليات تطبيق وممارسة نظرية الإدارة". ونعود للفصول حيث كان الفصل السابع من الكتاب تحت عنوان "تأملات في بنية نظرية الإدارة" وضم هو أيضا ستة مواضيع الأول بعنوان "مضمون التأملات في بنية نظرية الإدارة" والثاني: "تأملات في مكونات بنية نظرية الإدارة وأركانها" والثالث: "تأملات في روافد بنية نظرية الإدارة" والرابع: " تأملات في التوجيهات المنهجية لبنية نظرية الإدارة" والخامس "تأملات في أسلوب التفكير ببنية نظرية الإدارة" والسادس "تأملات في نوافذ معرفية عن بنية نظرية الإدارة". بينما كان عنوان الفصل الثامن: "تأملات في نقد نظرية الإدارة" والفصل التاسع: "تأملات في تطوير نظرية الإدارة"

تميز الكتاب بطابع عملي منهجي تخصصي نجح المؤلف خلاله من جذب التأمل في نظرية الإدارة غايةً، وفكراً، ومنهجيةً، ومنظوراً، وأدوات، وبنيةً، ونقداً، وتطويراً، وهو الجانب الذي أهتم به المفكرين لقرون امتدت بالتوازي والتوازن مع مسارات الفكر والحضارة الإنسانية. كان واضحا أن الهدف من الكتاب تقديم معرفة أولية تبشيرية عن نظرية الإدارة وفق أسلوب تفكير تأملي، الكتاب مهم لكل دارسي العلوم الإدارية، وأصحاب المنهجية العلمية الإدارية.

بلغت عدد صفحات هذا المنجز العلمي 128 وهو من منشورات دار أسامة للنشر والتوزيع.