مسيرتنا متفاعلة متجانسة

في كثير من الأحيان نحتاج للشغف لتحقيق ما نريده، نحتاج لأكثر من الحماسة، وهو الاندفاع واليقين بأننا نستطيع ونقدر، هذا يسمى التحدي، يسمى الإصرار لبلوغ الهدف ونيل الجائزة . إذا كنا نتوقع أن هؤلاء الذين صعدوا للقمة وحصدوا النجاح العظيم تمكنوا من ذلك مصادفة أو بقليل من الجهد فإننا حالمون تماماً، كثير من المبدعين الفائزين المخترعين الملهمين المؤلفين الموسيقيين العلماء على مختلف تخصصاتهم، جميعهم عندما يتحدثون عن تجاربهم عن مسيرتهم نجد علامة واحدة تجمعهم ومؤشراً واحداً يلتقون عنده، هو المعاناة والقسوة التي وجدوها في الطريق حتى حققوا أهدافهم وتطلعاتهم، لذا لا تعتقد أنك تستطيع نيل الإنجاز وتحقيق هواياتك وتطلعاتك بقليل من التعب، لا تعتقد أنك تستطيع ببعض الحض الفوز ونيل المكافأة . إطلاقاً هذا لا يحدث أبداً . تروى قصة عن عازف الكمان الموسيقار العالمي الشهير فريتز كريسلر: "أنه بعد انتهاء حفل موسيقي جماهيري، صعد واحد من الجمهور على المسرح وقال له: أنا مستعد أن أضحي بحياتي كلها من أجل أن أعزف على الكمان مثلما فعلت هذه الليلة"، فرد عليه الموسيقار العالمي فريتز قائلاً: لقد فعلت أنا ذلك" . بمعنى أنه فعلاً قد ضحى بالكثير في حياته ليحقق مثل هذا التوهج ومثل هذا النجاح . والتضحية لا تعني ترك الغالي والنفيس إطلاقاً، فمسيرتنا في الحياة ليست حكراً على ذواتنا فقط، بل هي متفاعلة متجانسة مع الناس من دون استثناء، وهذا يعني أن تتوجه نحو أهدافك بكل إصرار وفي نفس اللحظة تحسن العمل والتعامل مع محيطك ومع كل إنسان، صحيح أنك في سعي لتحقيق إنجازاتك لكن لا يمكنك التخلي عن مسؤولياتك الاجتماعية، وببساطة متناهية لا تعني حماستك للدراسة أو العمل أن تنعزل عن الناس وتبتعد عنهم، لأن هذه ذاتية مقيتة غير مرغوبة فضلاً أنها لن تحقق ما تصبو له وما تتوجه نحوه . توجد كلمة شهيرة للكاتب والروائي هيرمان ملفيل تتناول هذا الجانب تحديداً قال فيها: "لا يمكننا أن نعيش لأنفسنا فحسب، فآلاف الخيوط تربطنا بغيرنا من الناس ومن بين هذه الخيوط أن تصرفاتنا تعمل مسببات ترتد آثارها إلينا على هيئة نتائج، تماماً مثل الأنسجة المتجانسة" . ببساطة متناهية اعمل على تحقيق طموحاتك وأحلامك ولكن تجنب الذاتية والعزلة، كن فاعلاً مع مجتمعك متفاعلاً مع محيطك وناسك، وستجد أنك تحقق بدلاً من نجاح واحد عدة نجاحات لعل من أهمها حب الناس .

لمشاهدة المادة من المصدر أضغط على الرابط التالي:

http://www.alkhaleej.ae/supplements/page/c9c1a4a9-7b96-445c-adaf-4cec2978f5de